fbpx
المكتبات الجامعية وأهميتها في تركيا للطلاب الجامعيين

سنبدأ بالحديث عن المكتبات الجامعية وأهميتها في تركيا للطلاب الجامعيين، حيث اختارت تركيا لتكون موطنًا لـ “الإنجاز الأكاديمي، والتعلم جيدًا”، والوضع الحضاري والثقافي والعلمي لذلك البلد الجميل، لذلك اخترت أن أخبرك بكل ما تريد معرفته عن أهم المكتبات الجامعية في اسطنبول تابع معنا.


تقرؤون في هذا المقال:


أشهر المكتبات الجامعية في تركيا

من يقرأ باستمرار يعرف بالضبط أهمية الكتاب في الحياة، ومن لا يعجبه، أعدك بأن أحب الكتاب في نهاية هذا الدليل، كل ما عليك فعله هو إكمال قراءة هذه المقالة الشيقة حتى النهاية، القراءة من أهم مصادر الطاقة الفكرية، من يتوقف عن القراءة يحكم على عقله أن يتوقف عن النمو، ومن أهم المكتبات التاريخية في تركيا ما يلي:

مكتبة السليمانية:

 أكبر مجموعة في العالم من مخطوطات التراث الثقافي العربي. وهي من أقدم المكتبات الجامعية في تركيا، تقع في منطقة السليمانية داخل اسطنبول ضمن أنقاض هذه المنطقة. تأسست هذه المكتبة عام 1918 عندما تم جمع العديد من المكاتب المليئة بالكتب والمخطوطات في اسطنبول في مكتبة واحدة وهي مكتبة السليمانية وتضم أكبر المخطوطات التاريخية الإسلامية والعثمانية.


مكتبة ولاية بيازيد:

وهي إحدى المكتبات الجامعية العامة في تركيا، تم بنائه عام 1884، يقع في قلب مدينة اسطنبول التاريخية، داخل مسجد بايزيد في حي الفاتح، إنها الوجهة الأولى للمهتمين والباحثين، يضم أكثر من مليون مجلد من الكتب والصحف والمجلات والمخطوطات، ويحتوي على 5 آلاف كتاب صوتي وأكثر، ويوجد أيضًا آلاف المواد غير المكتوبة مثل الملصقات والخرائط والعملات والطوابع، ويتميز بقراءة خاصة غرف، وكذلك صالات السينما والموسيقى، وهذا يمكّن المواطنين والباحثين عن العلم من الحصول على معلومات من مصادر موثوقة ومجانية، مكتبة بايزيد صرح ثقافي بامتياز


مكتبة توبكابي:

أسسها السلطان أحمد الثالث عام 1719 على أرض قصر توبكابي، بما في ذلك مجموعة الكتب المتناثرة هنا وهناك في القصر، منفصلة حسب قانون جمع المكتبات الجامعية في اسطنبول، كما تحتوي المكتبة على العديد من المخطوطات المشهورة الخطاطين العثمانيين والتجهيزات اللازمة للخطاطين مثل محبرة وأقلام وشفرات لتقطيع المقص، بالإضافة إلى قسم خاص بالمحافظ الخشبية الموضوعة في المصحف الشريف، من يدخل المكتبة لا يستمتع بالقراءة فحسب، بل يشاهد أيضًا أجمل القطع الأثرية، حيث توفر المكتبة العديد من المكتبات لزوارها، مثل نسخ المطبوعات، وتصوير الشرائح، والتصوير التقليدي.


مكتبة أتاتورك:

 تأسست عام 1939 في حي تقسيم الشهير بوسط اسطنبول، وهي من مكتبات البلدية ومن أشهر المكتبات الجامعية في اسطنبول، ما يميزه أنه مفتوح على مدار الساعة طوال العام ويزوره الطلاب والباحثون من بعيد وفي جميع الأوقات، يزوره 600 زائر يوميًا، ويطل على تل أخضر يطل على مضيق البوسفور، وزيارته تعني متعة القلب والعين معًا “.


المكتبات الجامعية وأهميتها في تركيا

أهم المكتبات الجامعية الحديثة في تركيا

مكتبة صباح الدين زعيم:

تنتمي هذه المكتبة إلى جامعة صباح الدين زعيم وتقع داخل مبنى ضخم جعلها أشهر مكتبة في اسطنبول، تستوعب 1500 طالب في وقت واحد، هناك أيضًا مساحات في جميع أنحاء المكتبة مخصصة لمختلف الأنشطة، مثل غرف الاجتماعات وورش العمل، جدير بالذكر أن المكتبة قد حصلت على عضويات رسمية في العديد من مواقع البحث الدولية لمساعدة الطلاب والباحثين في الوصول إلى الكتب التي يطلبونها.


مكتبة الرئاسة في أنقرة:

وهي أكبر مكتبة في تركيا، فهي مكتبة العاصمة السياسية أنقرة، تأسست عام 2016، تستوعب 5 آلاف شخص وتضم 4 ملايين كتاب مطبوع وأكثر من 100 مليون مطبوعة إلكترونية، يوجد داخلها مكتبة للشباب ومكتبة صوتية وقاعات فيديو للأطفال.

الآن قد تعرفت على المكتبات الجامعية وأهميتها في تركيا للطلاب الجامعيين وهذا إثبات بأن تركيا هي دولة تقدس العلم والقراءة للجميع.

تحرير فريق ستاديكو للدراسة في تركيا