fbpx

تتّسم تركيّا بأنّها تضمّ جامعات ذات تصنيف عالمي عالٍ، تقدّم لطلّاب دراسة هندسة الميكاترونيكس في تركيا سمعة طيبة في الوسط العلمي والمهني، فهي تعدّ منارة تستقبل طلّاب العلم الوافدين من أماكن مختلفة حول العالم لينهلوا من علومها، ويحصّلوا شهادتها التي حازت على الثقة والثناء الحسن.

يسلط هذا المقال الضوء على ثلاث جامعات تقدم الدراسة في تركيا هندسه الميكاترونيك بأسلوبها المميّز، مع الإضاءة على الطريقة المثالية التي يمكنك اتباعها لمقارنة الجامعات لاختيار الأنسب منها.


1- ما هي هندسة الميكاترونيك ؟

قبل الحديث عن هندسة الميكاترونيك، فإنّ من المفيد الحديث عن الهندسة بشكل عام، والتي هي: عمليّة تطبيق العلوم والتجارب بما يحقق الفائدة، وهي حقل فسيح يضمّ تخصصات متنوّعة، مثل: الهندسة المدنيّة، والهندسة المعماريّة، وهندسة الطيران، وهندسة الكهرباء…

كما تضم الجامعات التركيّة أكثر من 30 تخصص هندسي، ومن بين هذه التخصصات التي حازت على اهتمام الكثيرين: هندسة الميكاترونيك.

فما هي هندسة الميكاترونيك؟

هندسة الميكاترونيك: هي أحد التخصصات الهندسيّة والتي تهتمّ بتصميم المنتجات التي تعمل بناء على دمج أنظمة ميكانيكية وأنظمة كهربائية وأنظمة حاسوبية، بحيث تقوم بالتنسيق بين هذه النظم عبر لوحة تحكّم واحدة.

وبمعنى آخر: تجمع هندسة الميكاترونيك بين أكثر من تخصص هندسي (هندسة الكمبيوتر والكهرباء والميكانيك).

لذلك فإنّ دراسة هندسة الميكاترونيكس تعني دراسة مواد متعددة من حقول متنوّعة، تتضمّن: علوم الروبوتات، ونُظم التحكّم، وتطبيقات الحاسوب، ومواد هندسية، والدوائر الكهربائية، وميكانيك الآلة.

2- دراسة هندسة الميكاترونيكس في تركيا

للحديث عن مميزات دراسة هندسة الميكاترونيك في تركيا نتناول هنا ثلاث جامعات تركيّة مهمة تقدّم دراسة هذا التخصّص ضمن كلياتها، وهي: جامعة أوكان، وجامعة بهجة شهير، وجامعة جليشيم.

أ- دراسة هندسة الميكاترونيكس في جامعة أوكان اسطنبول

تبرز قوّة جامعة أوكان من خلال توجهها الذي أعلنته في شعارها “الجامعة الأقرب لحياة الأعمال”، فهي تركّز على إعداد الطلّاب للحياة العمليّة، ولذلك فقد وفّرت الجامعة طاقماً من الأكاديميين ذوي الخبرة العمليّة، علاوة على مساعدتها الطلّاب على دخول سوق العمل منذ عامهم الأوّل.

وتمتلك الجامعة اتفاقيات تعاون مع جهات متنوّعة بما يساعدها على تحقيق توجهها، ومن بين هذه الجهات: مجلس الأعمال التركي- الأوروبي- الآسيوي، رابطة المقاولين التركية، الخطوط الجويّة التركيّة، مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا، هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

تحتوي الجامعة على مرافق رائعة لتقديم التعليم الجيّد، والتي تشمل الفصول الدراسية المتطوّرة، وقاعات الكمبيوتر والأمور التقنيّة، وقاعات للمؤتمرات.

 وكما تشمل الجامعة مرافق تساعد الطالب في استغلال وقت فراغه بما ينفعه، والتي تشمل ملاعب رياضية متنوعة ضمن المركز الرياضي، ومركزاً اجتماعيّاً يحتوي غرف نادي الطلّاب، ومكاناً للتسوق، ومقاهٍ ومطاعم.

تبلغ مدّة دراسة هندسة الميكاترونيكس في تركيا ضمن جامعة أوكان: 4 سنوات، ولغة الدراسة فيها هي اللغة الانكليزيّة.

ب- دراسة هندسة الميكاترونيكس في جامعة بهجة شهير اسطنبول

تبرز قوّة جامعة بهجة شهير من خلال فهم شعارها (جامعة العالم في قلب إسطنبول وملتقى القارتين)، حيث استطاعت هذه الجامعة استقطاب أكثر من 8000 طالب دولي بسبب موقعها المميّز ضمن مدينة اسطنبول (حرمها الرئيس على حافة مضيق البوسفور)، علاوة على علاقاتها ومكانتها الدوليّة، فللجامعة شركاء دوليين يتجاوز عددهم 193 شريكاً.

تحتلّ جامعة بهجة شهير مكانة متقدّمة على مستوى الجامعات التركيّة، وقد نالت لذلك الجوائز عديدة، فقد نالت المرتبة الأولى لعامين على التوالي 2017- 2018 كأفضل مصدّري تركيا من فئة “تصدير العلم”، كما نالت الجامعة في عام 2017 جائزة “العلامات التجارية الممتازة في تركيا”.

 تمتلك الجامعة أكثر من 2330 علاقة تعاون، وتتيح لطلّابها إكمال دراستهم في أفرع الجامعة حول العالم، وتبلغ مدّة دراسة هندسة الميكاترونيك 4 سنوات، ولغة تدريسها هي اللغة الانكليزية.

ت- دراسة هندسة الميكاترونيكس في جامعة جليشيم اسطنبول

وضعت الجامعة هدفهاً لها هو العالمية، واستطاعت الجامعة في سعيها إلى ذلك الوصول إلى الصدارة في نيل الاعتمادات الدوليّة عام 2017 -2018، فحازت كليّات الهندسة اعتماداً أمريكيّاً = (APET)، واعتماداً بريطانيّاً (PEARSON) دوليَّين.

كما حازت الجامعة على اعتمادات دول عربية عدة، مثل: مصر، والأردن، والجزائر.

وتحتوي الجامعة على مجمّع أبحاث يضمّ 125 ورشة عمل ومختبر، ومن أبرزها مختبرات الكمبيوتر، ولهذا يمكننا القول بأنّ جامعة جليشيم تعدّ من الجامعات المميّزة علمياً، ولذلك استطاعت استقطاب أكثر من 31000 طالب دولي.

 توفّر جامعة جليشيم خلال دراسة هندسة الميكاترونيك فرصة الحصول على الدعم في تأسيس مشاريعك الجديدة، وأثبت تاريخ الجامعة تميّزه في ذلك، حيث نالت العديد من المشاريع التي أطلقتها براءة اختراع مسجَّلة.

لكن حتّى تدرس الميكاترونيك في جامعة جليشيم، فإنّه من المهم أن تتقن اللغة التركيّة، حيث إنّها اللغة التي تستخدمها الجامعة في تدريس هذا التخصّص.

3- اختيار الجامعة المناسبة من أجل دراسة هندسة الميكاترونيك في تركيا

إنّ دراسة هندسة الميكاترونيكس في تركيا واختيار الجامعة المناسبة من بين الخيارات المتنوّعة ليس بالأمر السهل.

حيث تتنوّع الجامعات التي تقدّم دراسة هندسة الميكاترونيك في تركيا ضمن كلياتها، ولكلّ منها مميّزاته التي تجذب الطلّاب إليها، وبالتالي فإنّ من المهم أن تقارن بين الجامعات المتاحة لاختيار الأنسب منها.

بداية، من المهمّ أن يكون الهدف الذي يدفعك إلى الدراسة واضحاً، وفي نفس الوقت أن تكون مدركاً لاحتياجاتك المختلفة وقدراتك الماديّة، وبناء على ذلك تقوم بوضع المعايير التي يكون الاختيار بناءً عليها، مع إعطاء كلّ معيار الأهميّة التي يستحقّها، ومن بين المعايير التي لا بد من مراعاتها:

  • المستوى الدراسي الذي تقدّمه الجامعة: فمثلاً إذا كنت تبحث عن دراسة درجة الماجستير في هندسة الميكاترونيك بعد إتمام الدراسة الجامعية، فسوف تحذف من قائمة الخيارات المتاحة الجامعة التي لا توفر هذا المستوى العلمي، وإن كان يقدّم بكالوريوس في هندسة الميكاترونيك.
  • المتطلّبات اللغويّة: فإذا كنت لا تجيد اللغة التركيّة ولا تريد تعلّمها، وتريد أن تتم الدراسة في تركيا باللغة الإنجليزية التي تتقنها، فإنّ قائمة الخيارات تتضمّن فقط الجامعات التي تدرّس هندسة الميكاترونك باللغة الانكليزيّة.

وللمزيد من التفاصيل يمكنك الاستفادة من الاستشارة التي يقدّمها أصحاب الخبرة والاطلاع على واقع الجامعات في تركيّا، وفي هذا الصدد تقدم لك ستاديكو استشارات مجّانيّة تُعينك على اختيار الجامعة، وحجز مقعد فيها، ولا سيما أنّها ذات خبرة في ذلك كونها وكيلاً معتمداً لجامعات خاصّة تركيّة متنوّعة.

ولا تكتفي ستاديكو بتقديم استشارت مجانيّة لعملائها، فهي أيضاً تقدّم خدمة إرسال القبول مجّاناً، علاوة على توفيرها الخصومات والمنح.

تحرير: ستاديكو©


المصادر :  ويكيبديا + إدريس + CNA